كيف اتعامل مع الاخرين

تختلف شخصيات الناس التي نتعامل معهم يوميا  ، فهناك الانسان كثير الكلام (الرغاي ) وهناك بعكسة الانسان قليل الكلام  ( الخجول ) وايضا يوجد الشخص الطيب المتسامح والشخص الذي لا يعرف ان يعبر عن مشاعرة  و غيرهم من اشخاص ،ويوميا نتعامل مع هؤلاء الاشخاص سواء في العمل او في حياتنا اليوميه ،لذا فلابد ان نتعلم كيف نتعامل معهم وهذه بعض الشخصيات :
الإنسان الودود ذو الشخصية اللطيفة

صفاته
– هاديء و بشوش و تتميز أعصابه بالاسترخاء
– يثق بالناس و يثق أيضاً بنفسه
– يرغب في سماع الإطراء من الآخرين
– طيب القلب و يرحب بزواره و مقبول من الآخرين
– غير منظم و لا يحافظ على المواعيد و ليس للزمن قيمة
– حسن المعاملة و المعشر و كثير المرح
– لديه الشعور بالأمان
– يتحاشى الحديث حول العمل
– يرى نفسه بخير و الآخرين بخير أيضا

كيف نتعامل معه ؟
– قابله بإحترام و حافظ على الإصغاء الجيد
– المحافظة على مناقشة الموضوع المطروح و عدم الخروج عنه
– حاول العمل على توجيه الحديث إلى الهدف المنشود
– تصرّف بجدية عند الحاجة
– حاول المحافظة على المواعيد ، و أفهمه مدى أهمية الوقت

الإنسان الخشن

صفاته:
– قاسي في تعامله حتى أنه يقسو على نفسه أحياناً
– لا يحاول تفهم مشاعر الآخرين لأنه لا يثق بهم
– يكثر من مقاطعة الآخرين بطريقة تظهر تصلبه برأيه
– يحاول أن يترك لدى الآخرين إنطباعاً بأهميته
– مغرور في نفسه لدرجة أن الآخرين لا يقبلوه
– لديه القدرة على المناقشة مع التصميم على وجهة نظره
– يرى نفسه أنه بخير و لكن الآخرين ليسوا بخير

كيفية التعامل معه:
– أعمل على ضبط أعصابك و المحافظة على هدوئك
– حاول أن تصغي إليه جيداً
– تأكد من أنك على إستعداد تام للتعامل معه
– لا تحاول إثارته بل جادله بالتي هي أحسن
– حاول أن تستخدم معلوماته و أفكاره
– كن حازماً عند تقديم وجهة نظرك
– أفهمه إن الإنسان المحترم على قدر إحترامه للآخرين
– ردد على مسامعه الآيات و الأحاديث المناسبة
– استعمل معه أسلوب : نعم …… و لكن

الشخص المتردد

صفاته:
– يفتقر إلى الثقة بنفسه
– تظهر عليه علامات الخجل و القلق
– تتصف مواقفه غالباً بالتردد
– يجد صعوبة في إتخاذ القرار
– يضيع وسط البدائل العديدة
– يميل للإعتماد على اللوائح و الأنظمة
– كثير الوعود و لا يهتم بالوقت
– يطلب المزيد من المعلومات و التأكيدات
– يرى نفسه أنه ليس بخير و الآخرين بخير

كيف نتعامل معه ؟
– محاولة زرع الثقة في نفسه
– التخفيف من درجة القلق و الخجل بأسلوب الوالدية الراعية
– ساعده على إتخاذ القرارات و أظهر له مساويء التأخير في ذلك
– أعمل على توفير نظام معلومات جيد لتزويده
– أعطه مزيداً من التأكيدات
– أفهمه أن التردد يضر بصاحبه و بعلاقته مع الآخرين
– أفهمه أن الإنسان يحترم بثباته و قدرته على إتخاذ القرار

الشخص الذي تتصف ردود فعله بالبطء و البرود

صفاته:
– يتميز بالبرود و يصعب التفاهم معه
– يتميز بدرجة عالية من الإصغاء و يتفهم المعلومات
– لا يرغب في الإعتراض على الأفكار المعروضة
– يتهرب من الإجابة على الأسئلة الموجهة إليه
– لا يميل للآخرين فهو غير عاطفي

كيف نتعامل معه ؟
– عالجه بأسلوبه من خلال إصغائك الجيد
– وجه إليه الأسئلة المفتوحة التي تحتاج إلى إجابات مطولة
– استخدم معه الصمت لتجبره على الإجابة
– لتكن بطيئاً في التعامل معه و لا تتسرع في خطواتك
– اظهر له الإحترام و الود

الشخص الثرثار

صفاته:
– كثير الكلام و يتحدث عن كل شيء و في كل شيء
– يعتقد أنه مهم
– يمكن ملاحظة رغبته في التعالي إلا أنه أضعف مما تتوقع
– يتكلم عن كل شيء باستثناء الموضوع المطروح للبحث
– يقع في الأخطاء العديدة
– واسع الخيال ليثبت وجهة نظره

كيف نتعامل معه ؟
– قاطعه في منتصف حديثه و عندما يحاول إستعادة أنفاسه ، قل له : يا سيد … ألسنا بعيدين عن الموضوع المتفق عليه ؟
– أثبت له أهمية الوقت و أنك حريص عليه
– أشعره بأنك غير مرتاح لبعض أحاديثه و ذلك بالنظر إلى ساعتك … و بالتنفيخ و …الخ

الشخصية المعارضة دائما

صفاته:
– لا يبالي بالآخرين لدرجة أنه يترك أثراً سيئاً لديهم
– يفتقر إلى الثقة لذا تجده سلبياً في طرح وجهات نظره
– تقليدي و لا تغريه الأفكار الجديدة و يصعب حثه على ذلك
– لا مكان للخيال عنده فهو شخصية غير مجددة
– عنيد ، صلب ، يضع الكثير من الإعتراضات
– يذكر كثيراً تاريخه الماضي
– يلتزم باللوائح و الأنظمة المرعية نصاً لا روحاً
– لا يميل للمخاطرة خوفاً من الفشل

كيفية التعامل معه:
– التعرف على وجهة نظره من خلال موقفنا الإيجابية معه
– تدعيم وجهة نظرك بالأدلة للرد على اعتراضاته
– أكد له على أن لديك العديد من الشواهد التي تؤيد أفكارك
– عدم إعطائه الفرصة للمقاطعة
– قدم أفكارك الجديدة بالتدريج
– لتكن دائماً صبوراً في تعاملك معه
– استعمل أسلوب : نعم …… ولكن

الشخص مدعي المعرفة

صفاته :
– لا يصدق كلام الآخرين و يبدي دائماً اعتراضه
– متعالي ، و يحب السيطرة الكلامية و يميل إلى السخرية
– عنيد ، رافض ، و متمسك برأيه
– يفتخر و يتحدث عن نفسه طيلة الوقت
– شكاك ، و يرتاب بداوفع الآخرين
– يحاول أن يعلمك حتى عن عملك أنت

كيف نتعامل معه ؟
– تماسك أعصابك و حافظ على هدوئك التام
– تقبل تعليقاته و لكن عليك أن تثابر في عرض وجهة نظرك
– ألجأ في مرحلة ما إلى الإطراء و المدح
– اختر الوقت المناسب لمقاطعته في مواضيع معينة
– لتكن واقعياً معه دائماً
– لا تفكر في الإنتقام منه أبداً
– استعمل أسلوب : نعم …… ولكن

الشخص الخجول

صفاته :
– يفتقد إلى الثقة في نفسه
– من السهولة إرباكه
– متحفظ و يتبدل لونه لأقل مؤثر
– يحاول الإختباء خلف الآخرين
– يتصف سلوكه عامة بالفشل في حياته العملية و الخاصة

كيف نتعامل معه ؟
– أطلب منه تقديم وجهة نظره
– قل له : إن الإنسان يحترم لمعلوماته ، و إظهارها للإستفادة منها
– حاول أن تعمل على زيادة ثقته بنفسه و ذلك بوضعه في مواقف مضمون نجاحها
– لا تقدم إليه البدائل ، و حاول أن تعطيه الحل ليثبت عليه

الشخص العنيد

صفاته :
– يتجاهل وجهة نظرك و لا يرغب في الإستماع إليها
– يرفض الحقائق الثابتة ليظهر درجة عناده
– صلب ، قاس في تعامله
– ليس لديه إحترام للآخرين و يحاول النيل منهم

كيف نتعامل معه ؟
– أشرك الآخرين معك لكي توحد الرأي أمام وجهة نظره
– أطلب منه قبول وجهة نظر الآخرين لمدة قصيرة لكي تتوصلوا إلى إتفاق
– أخبره بأنك ستكون سعيداً لدراسة وجهة نظره فيما بعد
– استعمل أسلوب : نعم …… و لكن

الشخص المفكر الايجابي

صفاته:
– يتصف بمواقفه الإيجابية الجادة المعقولة
– متحمس ، ذكي ، يهتم بالنتائج
– مفاوض جيد و يوجه الأسئلة البناءة
– يعترض بأسلوب لبق مقبول
– يصغي إصغاءً جيداً
– واقعي و يتخذ قراراته بهدوء و عقلانية

كيف نتعامل معه ؟
– ليكن تعاملك معه إيجابياً بمنهج ناضج
– إتبع التسلسل المنطقي في أحاديثك معه
– لا تأخذ كل ما يطرحه قضايا مسلم بها
– كن أميناً في تعاملك معه
– تقبل تحدياته و استجب لها بفعالية

الشخص المتعالي

صفاته :
– يعتقد أن مكانه وسط المجموعة لا يمثل المكانة التي يستحقها و أن ذلك يمثل مستوى أقل بكثير مما يستحق
– يحاول تصيد السلبيات لدى الآخرين و يحاول إيصالهم إلى المواقف الحرجة
– يعامل الآخرين بتعال لاعتقاده أنه فوق الجميع

كيف نتعامل معه ؟
– لا تحاول إستخدام السؤال المفتوح معه ، لأنه ينتظر ذلك ليحاول إثبات أن لديه المعلومات المتخصصة حول الموضوع المطروح أكثر بكثير مما لديك ، لأنه يشعر عند توجيه السؤال المفتوح إليه أنه هو حلال المشاكل و أن رأيك لا يمثل أي قيمة بالنسبة له.
– استعمل معه أسلوب : نعم …… و لكن ، مثال : إنك فعلاً على حق و لكن لو فكرت معي في …..

الشخص كثير المطالب

صفاته :
– صعب المراس ، و لكنه ليس من الشاكين أو الغضبانين
– يصعب التعامل معه بكثرة المطالب
– يحرجك بإلحاحه لأن تؤدي له خدمة عند سفره مثلاً

كيف نتعامل معه ؟
عالجه بالمراوغة و التسويف : أخبره أنك ستفكر في طلبه و تحدثه في شأنه لاحقاً ، و عندها تستطيع أن تفكر فعلاً بما ستخبره ، قل له : إنني مرتبط بمواعيد كثيرة ، أرجو ألا تتوانى في الإتصال بي مرة ثانية

أعتقد أن الكثير من الرجال سيطبقون هذا على زوجاتهم..

الشخص الباحث عن الأخطاء

صفاته:
– مقولته المشهورة : الهجوم خير وسيلة للدفاع
– يتصيد الأخطاء على درجة عالية
– لديه دائماً مجموعة من الأسئلة ليواجه بها الآخرين
– تراه يتنقل من مكان لآخر بحثاً عن الأخطاء
– ليس لديه إحترام لمشاعر الآخرين

كيف نتعامل معه ؟
– لا تفقد السيطرة على أعصابك معه
– لا تفتح له الباب الكامل ليقول كل ما عنده
– أصغ إليه بدرجة عالية
– أفهمه أن لكل إنسان حدود يجب أن يلتزم بها
– لا تعطيه الفرصة للسيطرة الكلامية
– استعمل معه أسلوب : نعم …… و لكن

الشخص كثير الشكوى

صفاته :
– كثير الشكوى : إذا حاولت تقديم النصيحة له يقول : يبدو لي عدم فهمك الأمر
لو سألت ، كيف حالك اليوم ؟ عندها يقص علينا قصة حياته كلها ، متاعبه مع عائلته ، مشاكله المالية ، متاعبه مع مديره .. الخ

كيف نتعامل معه ؟
– الإصغاء الجيد إليه لغرض فهم وضعه ، و صياغة مشكلته بجمل توحي إليه بأننا معه و نتفهم مشكلته
– لا تحاول أن تسدي النصح إليه بل المصادقة على صحة الشكوى مما يشعر صاحبها بالإرتياح
– تقمص مشكلاته عاطفيا